الأنبا مرقس :أوباما أغفل الرئيس حسني مبارك من خطابه

   
  الأنبا مرقس: لم أعترض على وصف أوباما للأقباط بالأقلية  
     
 
الرئيس الامريكى باراك اوباما
 
     
     
  القاهرة : نفى الأنبا مرقس أسقف شبرا الخيمة رئيس لجنة الإعلام بالمجمع المقدس، أن يكون اعترض على وصف الرئيس الأمريكى باراك أوباما للأقباط بالأقلية فى مصر، خلال خطابه، الذى ألقاه الخميس الماضى من جامعة القاهرة، مشدداً على أنه لم ينتقد أياً من النقاط التى تضمنها الخطاب بصفة عامة.

وأوضح مرقس لجريدة ” المصرى اليوم ” أن خطاب الرئيس الأمريكى شمل نقاطاً كثيرة تعتبر تجديداً للسياسة الأمريكية، وتبرز حرصها على حرية الشعوب وديمقراطيتها ـ حسب قوله.

وقال :” نصلى إلى الله أن يعطى أوباما الحكمة والقوة حتى يستطيع أن يحقق ما أورده فى الخطاب، خاصة ما يتعلق بالسلام العادل الذى ننشده فى جميع أرجاء العالم وتحديداً فى الشرق الأوسط “.

وشدد مرقس على أنه لا يستطيع تقييم خطاب أوباما باسم الكنيسة، لأن البابا شنودة الثالث بابا الإسكندرية، بطريرك الكرازة المرقسية ” الوحيد المتحدث باسم الكنيسة “، إذ لم يكلف أحداً بالحديث فى موضوعات أو لقاءات محددة.

وأيد الدكتور ثروت باسيلى وكيل المجلس الملى العام، كلام الأنبا مرقس، وقال ” أوباما لم يصف الأقباط بالأقلية العددية، ولكنه قصد الأقلية فى الحقوق ” ، مشيراً إلى أن حديثه كان واضحاً، عندما قال لدينا فى أمريكا 7 ملايين مسلم يحصلون على جميع حقوقهم وحريتهم فى اختيار عقيدتهم وممارسة شعائرهم.

وشدد باسيلى على أن خطاب أوباما كان جيداً لأنه تحدث عن مبادئ عامة، ولم يدخل فى تفريعات صغيرة.

وأضاف باسيلي ” لابد لنا من التفاؤل، خاصة أن أمريكا تبدى استعدادها للتعامل مع دول المنطقة دون قرارات مسبقة “.

   
  مصر تنتقد تصريحات أوباما حول الأقباط  
     
 
حسام زكي
 
     
     
  القاهرة: انتقد الناطق باسم وزارة الخارجية المصرية حسام زكى ما جاء فى خطاب الرئيس الأمريكى باراك أوباما بشأن أوضاع الأقباط فى مصر ووصفهم بأنهم أقلية.

ونقلت جريدة “الشروق” المصرية عن زكى القول السبت :” نختلف مع أوباما عندما تحدث عن الأقباط بوصفهم أقلية ، بل هم بنظرنا من أصحاب البلد”.

واعتبر أنه لا مجال للمقارنة بين المسيحيين فى مصر والموارنة فى لبنان ، قائلا :” إن خطاب أوباما بوجه عام مهم ويحتاج لدراسة عميقة باعتباره يعكس أساسيات السياسية الأمريكية تجاه العالم الإسلامى مستقبلا”.

وأضاف أن خطاب الرئيس الأمريكى اتسم بانفتاح هائل نحو الإسلام والعالم الإسلامى وأنه تطرق للمشكلات التى تواجهها الولايات المتحدة مع العالم الإسلامى.

جدير بالذكر أن الرئيس الأمريكى باراك أوباما كان وجه خطاباً للعالم الإسلامى من جامعة القاهرة يوم الخميس الماضي.

   
  واشنطن بوست: أوباما أغفل الرئيس حسني مبارك من خطابه  
     
 
باراك أوباما
 
     
     
  واشنطن: في تحليل لخطاب الرئيس الأمريكى باراك أوباما بالقاهرة، قالت صحيفة “واشنطن بوست” الأمريكية:” إن خطاب أوباما خلا من ذكر مصطلحات مثل إرهابيين أو إرهاب مستبدلا ذلك بمصطلح “المتطرفين الذي يتبنون العنف”.

ونقلت صحيفة ” الشروق” المصرية المستقلة عن الصحيفة الأمريكية ان الرئيس أوباما لم يذكر مضيفه الرئيس حسني مبارك في أي موضع من خطابه، معتبره ذلك نوعا من “التوبيخ من المؤكد أن الرئيس الذي قضي نحو 30 عاما في السلطة قد لاحظه”.

وتقول الصحيفة إنه في مواضع عديدة استخدم خطابه لترويج القيم الأمريكية لكن جهوده في استخدام لغة جديدة لإعادة صياغة المظالم أحدثت جدلا في بعض الجوانب.

وفى الوقت ذاته، تجنب أوباما شكاوى محددة حول انعدام الحريات في العالم الإسلامي. وبدلا من ذلك، تحدث عن الحاجة للوصول إلى الأهداف السياسية مثل الحكم الرشيد العادل.

ومن جانبه ، قال الإمام محمد ماجد نائب رئيس الجمعية الإسلامية فى أمريكا الشمالية إنه اندهش من استخدام أوباما المتقن لآيات من القرآن الكريم، قائلا:” لقد استخدم آيات من القرآن لدعم حججه بالخطاب”.

واقتبس أوباما من القرآن ثلاثة مرات خلال الخطاب، وقال جوناثان براون أستاذ الدراسات الإسلامية فى جامعة واشنطنك إن أوباما لم يقتبس فقط آيات من القرآن بل كان يفعل مثلما يفعل أى داعية مسلم عندما يتحدث للجمهور.

وقالت الصحيفة إن أكثر ما لفت الانتباه استخدام أوباما لمصطلح “عليهم الصلاة والسلام” عندما أشار إلى الأنبياء محمد وموسى وعيسى”.

الأوسمة:

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: