حراك قبطي “غير مسبوق” ضد سياسات البابا شنودة

بارجتان إسرائيليتان تعبران قناة السويس
أحمد عبد الكريم
 
أبو الغيط أشار إلى اتفاقيات دولية تحكم عبور القناة
أبو الغيط أشار إلى اتفاقيات دولية تحكم عبور القناة

أكدت مصادر مطلعة بهيئة قناة السويس المصرية أن بارجتين إسرائيليتين (حانيت وإيلات) قادمتين من موانئ إسرائيلية على البحر المتوسط قد عبرتا صباح الثلاثاء المجرى المائي لقناة السويس في طريقهما إلى مياه البحر الأحمر، الأمر الذي بررته الحكومة المصرية بأنه عبور “بريء” وفقا للاتفاقيات الدولية لاستخدام المجرى الملاحي.

وقالت المصادر التي رفضت الكشف عن هويتها، لـ”إسلام أون لاين”: إن هذا العبور هو الأول للبارجة إيلات، في حين يعد الثالث لحانيت والتي كان عبورها الثاني خلال الشهر الماضي.

وحملت السفينتان على متنهما عتادًا عسكريًّا متطورًا من أفراد ومدرعات وصواريخ وسددتا رسوم عبور لمجرى القناة قدر بنحو مليون ونصف المليون دولار أمريكي، بحسب المصادر ذاتها.

طالع أيضا:

ورجحت مصادر ملاحية بقناة السويس أيضا أن تكون السفينتان في طريقهما إلى ميناء إيلات في خليج العقبة.

عبور البارجتين رافقه إجراءات أمنية مشددة كان بينها وقف تام لحركة العبور على جسر السلام الواصل بين ضفتي القناة وكذلك معديات نقل الأفراد والسيارات بمناطق الإسماعيلية ووقف سير المركبات عبر نفق الشهيد أحمد حمدي (أسفل القناة) وانتشرت قوات كبيرة من الشرطة بتلك المناطق إلى جانب زوارق حماية على طول القناة.

“بريء”

وفي تعليقه على الأمر، قلل وزير الخارجية المصري أحمد أبو الغيط من أهمية عبور المدمرة  الإسرائيلية لقناة السويس، وقال في رده على سؤال خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده ظهر اليوم إن عبور قناة السويس سواء العسكري أو المدني محكوم باتفاقية القسطنطينية لعام 1888 وهذه الاتفاقية تتيح للسفن الحربية حق العبور “البريء” في القناة، و”طالما ليست لها توجهات عدوانية تجاه الدولة التي تملك هذه القناة وهي مصر”.

وأضاف أن مصر مرتبطة باتفاقية مع إسرائيل تسمح للسفن الإسرائيلية ولكل سفن الدول الأعضاء في الأمم المتحدة بالمرور في قناة السويس طالما تتمسك بحق المرور البريء وبالتالي فإنه إذا ما صح هذا الكلام وعبرت هذه المدمرة وهي ليست المرة الأولى في تقديري وأعتقد انه على مدى فترة المعاهدة منذ 1888 حتى الآن فإن هذا ليس بالحدث الجديد، وأضاف أبو الغيط: “في الأسبوع الماضي كان مرور المدمرة الإسرائيلية من الجنوب إلى الشمال ولا نعرف هل هو في إطار تغيير الوحدات.. لا أعرف”.

رسالة لإيران

ولا يعد هذا هو العبور الأول لسفن عسكرية إسرائيلية، فقد شهد الخامس من الشهر الجاري عبور غواصة إسرائيلية تدعى “دولفين” مياه القناة.

وذكرت تقارير صحفية أن دولفين التي كانت تشارك في تمرين بحري قبالة شاطئ “إيلات” بمياه خليج العقبة شوهدت وهي تعود إلى البحر المتوسط عبر “قناة السويس” ترافقها سفينة صواريخ إسرائيلية.

ونقلت “رويتر” عن مسئول أمني إسرائيلي قوله إن إسرائيل لا تنوي إبقاء أي من غواصاتها في “إيلات” بشكل دائم.

وتعد قناة السويس أحد أهم الممرات المائية على مستوى العالم وأهم مصادر الدخل القومي المصري التي استطاعت أن تحقق خلال هذا العام ثاني أكبر إيراد في تاريخها وصل إلى 4,7 مليارات دولار، بينما حققت العام الماضي قرابة 5,3 مليارات دولار.

ويعبر القناة سنويا نحو350 سفينة حربية بنسبة تصل إلى 3% من إجمالي السفن العابرة التي يصل عددها إلى نحو 20 ألف سفينة في العام.

ويقابل مرور السفن الإسرائيلية بتنديد من قوى المعارضة المصرية التي تطالب الحكومة بتسهيل مرور قوافل الإغاثة المتجهة برا لغزة المحاصرة عبر معبر رفح.

وسمحت مصر قبيل الغزو الأمريكي للعراق في 2003 بمرور السفن الأمريكية الحربية عبر قناة السويس إلى الخليج، وهو الأمر الذي تثيره المعارضة كلما أغلقت الحكومة المصرية معبر رفح أمام قوافل المساعدات القادمة لقطاع غزة الذي تحاصره إسرائيل.

The Lion’s Den

Jon Gosselin moves into apartment

» Photos

Brothers could perform together

 
 
البابا شنودة
البابا شنودة

القاهرة- “حراك قبطي غير مسبوق”.. هذا ما وصف به خبراء في الشأن القبطي ما تشهده الكنيسة الأرثوذكسية في مصر مؤخرا من فعاليات احتجاجية متنوعة ضد بعض قرارات بابا الأقباط شنودة الثالث.

وكان أبرز هذه الفعاليات الاعتصام الحاشد الذي جرى الأسبوع الماضي بالمقر البابوي بالكاتدرائية المرقسية (المقر الرئيسي للكنيسة القبطية) في القاهرة، وهدد المحتجون خلاله بالإضراب عن الطعام، وتحديد إقامة البابا إذا أصر على قراره بـ”شلح” (إقصاء) كاهن كنيسة “الشهيدة دميانة” بمحافظة سوهاج (جنوبا) من منصبه.

طالع أيضا:

وندد أكثر من ألف محتج شاركوا في الاعتصام الذي استمر 6 ساعات متواصلة بما وصفوه بـ”غياب عصر العدل بعد غياب البابا كيرلس السادس (البابا السابق)”، كما هددوا باللجوء إلى “إجراءات عنيفة مثل تطويق الكاتدرائية، ومنع البابا شنودة من الخروج”، في سابقة هي الأولى من نوعها.

وفي مواجهة المحتجين لجأت الكنيسة إلى تقسيم مبانيها إلى قطاعات ليسهل فصل أماكن التجمهر عن باقي الأجزاء، إضافة إلى مضاعفة أعداد أفراد الأمن بواسطة فرق الكشافة الكنسية لمنع أي خروج من المتظاهرين أو وصولهم إلى القصر البابوي.

كما تحدث الأنبا يؤانس سكرتير البابا شنودة للمتظاهرين محاولا تهدئتهم، لكن محاولته باءت بالفشل؛ حيث أكدوا أنهم سيعودون من حيث أتوا نظرا لسفر البابا في اليوم التالي، على أن تتم إجراءات تصعيدية أكبر الشهر القادم خلال الاحتفال بـ”عيد ظهور العذراء”.

“مواطنو الدولة” لا الكنيسة

وتواكب ذلك الاعتصام مع تشكيل جبهة من أبناء الكنيسة الأرثوذكسية مؤخرا تحت شعار: “نحن مواطنو الدولة لا رعايا الكنيسة”، وهي مجموعة من الشباب القبطي الناشطين على شبكة الإنترنت ولا يعرف أي منهم بشخصه.

ورأى أصحاب تلك الجبهة أن “عقلية ملايين المصريين الأقباط تشكلت وفق خطاب الكنيسة، وترى الحياة وتتعامل مع العالم من منظورها، ولذا يتعامل الأقباط وفق وجهة نظر الكنيسة مع جميع أمور الحياة الخاصة والعامة”، وفقا لبياناتهم المنتشرة على شبكة الإنترنت والتي وصلت “إسلام أون لاين.نت” نسخ منها.

وانتقدت الجبهة “الدور السياسي الذي لعبته الكنيسة لتمثيل الأقباط خلال الخمسين عاما الماضية، خصوصا ما يتعلق بـ(غياب ومحاصرة التنظيمات والتجمعات الشعبية للأقباط)، من جانب البابا، وفرضه عقوبات كنسية صارمة للتحكم في عدم ذهاب الأقباط للقدس من أجل الحج، وأخيرا مبايعة البابا شنودة للرئيس مبارك في أول انتخابات رئاسية تعددية (عام 2005)؛ مما فرض الوصاية على آراء الأقباط، وتحدث عنهم كأنهم رعايا الكنيسة وليسوا أبناء مصر”.

وأكدت الجبهة أن “الحكومة من جانبها قبلت التعامل مع الأقباط على هذا الأساس، واعتبرت الكنيسة الممثل والمتحدث الرسمي باسم أكثر من ثمانية ملايين قبطي، وبالتالي لا يستطيع أي قبطي الاعتراض على رؤية الكنيسة للأحداث؛ لأنها تنظر للرأي المعارض على أنه ليس أكثر من ابنٍ ضالٍّ؛ مما جعل المسيحيين يرفضون أي صوت يدعو للتغيير”.

حراك على فيس بوك

بموازاة ذلك دشن ناشطون أقباط مجموعات على موقع “فيس بوك” الاجتماعي الشهير للاعتراض على سياسات البابا شنودة خصوصا “قرارات الشلح” (عزل الكهنة) بدون إبداء أسباب، وكان من أبرز تلك المجموعات: “الأقباط قادمون”، و”لا لتجريد القمص بولا فؤاد نخلة” كاهن كنيسة “الشهيدة دميانة” بسوهاج.

هذا الحراك الإلكتروني جاء كترجمة لتحركات ما يسمى بـ”جبهة أساقفة الصعيد” التي يتزعمها الأنبا كيرلس أسقف نجع حمادي وتضم في عضويتها كلا من: الأنبا بيمن أسقف قوص ونقادة، وبفنوتيوس أسقف سمالوط، وميخائيل أسقف أسيوط، والأنبا أمونيوس أبرز المعرضين لمحاكمة كنسية قريبة؛ حيث تجرى المشاورات بينهم للاتفاق على اختيار أحدهم للمنافسة على كرسي البابا في حال خلوه.

غير مسبوق

ويأتي هذا الحراك على خلفية “زيادة حوادث الشلح التي قد يكون بعضها مؤقتا والبعض الآخر دائما”، بحسب الباحث القانوني والمتخصص في دراسة اللاهوت نبيل حبيب.

وبالرغم من إصرار قيادات الكنيسة على أن “كل من تم تحويله إلى المحاكمة لابد أن يكون أخطأ، وكل من يخطئ لابد من عقابه لاسيما إذا كان من الكهنة المنوط بهم عدم التجاوز، إلا في أضيق الحدود”، لكن التيار المعارض يؤكد أن “الشلح أصبح العصا التي ترفعها الكنيسة لتشريد المناوئين لسلطة الأنبا بيشوي المستمدة من السلطة المطلقة للبابا”، والأنبا بيشوي سكرتير المجمع المقدس ورئيس لجنة المحاكمات الكنسية، والمرشح الأوفر حظا لخلافة البابا (87 عاما).

ووصف كمال زاخر منسق جبهة العلمانيين الأقباط هذا الحراك القبطي “بأنه غير مسبوق” مرجعا سببه لكون “الشعب لم يعد مثل سابق عهده يوافق على قرارات البابا دون الاقتناع بها، فقرار الشلح لهذا القمص أو لغيره كان قرارا رئاسيا تم اتخاذه من المكاتب المكيفة دون محاكمة أو حتى توضيح صغير لسبب الشلح”.

وتابع: “وما يعطي الفرصة لتكرار ذلك هو عدم توثيق قوانين المحاكمات الكنسية، ومن ثم تخضع قرارات الشلح لهوى أفراد وتقول الكنيسة بعد ذلك إنها لم تعلن أسباب الشلح حتى لا تفضح الأب الكاهن، وهل هناك فضيحة أكثر من الشلح نفسه!”.

من جانبه، قال المفكر القبطي الدكتور رفيق حبيب: إن “شعب أي كنيسة أو أبرشية يرتبط ارتباطا وثيقا بكاهنه، ومن ثم يرى دوما أنه الأنسب والأفضل خصوصا لو لم يعلن المقر البابوي -كالعادة- سبب الشلح، ومن ثم يعتبرها الشعب القبطي وشاية كيدية بكاهنه”.

وأردف: “ظهر هذا بشكل أوضح في صعيد مصر؛ لأن العزوة (العصبية) هناك أكثر، ويعضد ذلك أن الإدارة الكنسية لا تعطي فرصة للمخطئ من وجهة نظرها للاستتابة؛ مما يزيد تعلق الناس به، وهو ما خلق حالة حراك قبطي إيجابي بعد استشعار الناس أن هناك تيارا ما يخطط لتصفيته بالكامل هم جبهة أساقفة”.

جدل “المشلوحين”

وردا على ما يقال حول “ارتفاع عدد المشلوحين بصورة غير مسبوقة في عهد البابا شنودة، وتزايد الانتقادات له باستبعاد القساوسة ذوي الشخصية الكاريزمية وعدم نشر الكنيسة لنص التحقيقات مع المحالين للتحقيق، أكد أحد أعضاء لجنة المحاكمات الكنسية أن “الكنيسة على استعداد لنشر كل التحقيقات مع الكهنة المشلوحين أو الموقوفين مؤقتا بشرط توقيعهم على ذلك حتى لا يلومنا لائم، ووقتها سيعرف الجميع أن الكنيسة كانت محقة فيما ذهبت إليه”.

وفسر المصدر الذي فضل عدم ذكر اسمه إصرار الكنيسة على عدم نشر التحقيقات بأن “القبطي ينظر لرجل الدين نظرة قداسة زائدة، ويتصوره ملاكا يمشي على الأرض، وبالتالي فإن سقطة رجال الدين صعبة جدا في نظره، وغالبا ما تتحدث الكنيسة عن أسباب الشلح لو كانت بسبب عقائدي؛ وهو أمر نادر الحدوث، أما السبب الأكثر شيوعا فيكون شخصيا، ووقتها يكون النشر ليس ظريفا على الإطلاق؛ لأن الشعب القبطي قد يفقد الثقة في كهنته”.

بدوره، قال القمص صليب متى ساويرس وكيل المجلس الملي: إن “معاقبة الكهنة بالقطع أو الوقف لمدة معينة أو التجريد تكون على حسب ما اقترف، ولا يوجد لدينا -أي الكنيسة الأرثوذكسية- أي مشلوح حاليا بخلاف الحالات القوية وهي تعد على أصابع اليد الواحدة”.

وبشأن إمكانية تأثر شعبية البابا شنودة بتكرار حوادث الشلح في عهده، ذكر أن “شعبية البابا أقوى من ذلك، ودوما ما يحرص على إبعاد المسيئين للكنيسة عنها، علاوة على ضرورة محاسبة المخطئين حتى لا يحدث انفلات داخل الكنيسة”.

وفيما يتعلق بتدرج العقوبات الكنسية أوضح القمص بولس عويضة أستاذ القانون الكنسي أن “الشلح هو آخر عقوبة للمدان بعد توجيه اللوم والتوبيخ والإنذار والإيقاف لمدة محددة”.

  • “CH”.. “جيتوهات” مسيحية بالجامعات المصرية!
  • أساقفة أقباط يطالبون بالمساواة بفضائية أزهري
  • حركة قبطية تدعو لحل مشاكل الأقباط داخليا 
    Reuters Photo: American Idol judge Paula Abdul poses at the party for the 12 finalists of the…
  • Reuters

    “Idol” fans campaign to keep Paula Abdul on show

    الأوسمة: , ,

    أضف تعليقاً

    إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

    WordPress.com Logo

    أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

    صورة تويتر

    أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

    Facebook photo

    أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

    Google+ photo

    أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

    Connecting to %s


    %d مدونون معجبون بهذه: