حزب الله :ياعم صلى على النبى جورج يوسف فاز على الباك

   


     
 

وزير الإنتاج الحربي:

مصر قادرة على حماية أراضيها وطورنا مدى الصواريخ

 

  

محيط ـ عادل عبد الرحيم

   
  د. سيد مشعل وزير الإنتاج الحربي    

 

أكد د. سيد مشعل ـ وزير الإنتاج الحربي المصري ـ على تطوير مدى وكفاءة الصواريخ المصرية بصورة تضمن حماية الحدود والأرض من أي اعتداء خارجي، مشيرا إلى أن مصر لم تقف عند حدود المساعدات والإمدادات العسكرية التي تصلها من الخارج وإنما قامت بتطوير الذخيرة بشكل يحمي أمنها القومي.

 

وقال مشعل ـ في المؤتمر الصحفي الذي عقد بمقر نقابة الصحفيين برعاية مكرم محمد أحمد نقيبب الصحفيين ـ أن إنتاج المصانع الحربية لم يعد سرا نخفيه بل أن صناعة الصواريخ باتت تقنية متاحة وصناعة معترف بها أمام الجميع.

 

وأشار وزير الإنتاج الحربي أنه لا حاجة لبلد مثل مصر لامتلاك أسلحة نووية أو بعيدة المدى مؤكدا أن مثل هذه الأسلحة لا تجلب الأمن بل تخلق العداوة للدولة التي تمتلكها وضرب مثالا بدولة مثل كوريا الشمالية التي خربت اقتصادها في سبيل امتلاك هذه الأسلحة بينما شعبها لا يجد ما يأكله.

 

وهنا قام مراسل شبكة الإعلام العربية بمداخلة توجه فيها بالحديث قائلا: “ذكرتم سيادتكم أن الأسلحة النووية وبعيدة المدى لا تخلق الأمن رغم أن لها اعتبار كبير في مفهوم التوازن الاستراتيجي خصوصا إذا كان الجيران يملكون مثل هذه الأسلحة فلماذا لا نسعى لامتلاكها حتى من باب الردع؟”.

 

فأجاب مشعل وضرب مثالا بحرب العاشر من رمضان / السادس من أكتوبر التي انتصر فيها المقاتل المصري الذي لم يكن يملك سوى سلاح الإرادة والعزيمة وبهذا السلاح قطعنا أيادي إسرائيل وأسقطنا 17 طائرة فانتوم في معركة المنصورة وحدها رغم أن العدو كان يملك أسلحة نووية، وبالتالي فإن هذه الأسلحة النووية مجرد مفاهيم اختلقت لجلب الدمار دون الأمن.

   
  د. سيد مشعل ونقيب الصحفيين مكرم محمد احمد    

 

نقطة أخرى مع امتلاء الترسانة العسكرية الإسرائيلية بالأسلحة المدمرة هل استطاعت القضاء على الشعب الفلسطيني أو تنهي حقه في الوجود ولم تمت أيضا القضية الفلسطينية والمواطن الإسرائيلي لا يمكن أن يشعر بالأمن.

 

وكذلك الأمر ينطبق على وضع أمريكا الآن في العراق بل وفي أراضي الولايات المتحدة نفسها فما زال ذكر أسامة بن لادن يبث الرعب في نفوس الأمريكان رغم امتلاكهم لأضخم ترسانة نووية، وإذا تحدثنا عن وضع أفغانستان التي لم تكن تملك أي أسلحة في مواجهة الجيش الروسي الذي يملك أعتى أنواع أسلحة الدمار، فكل هذه أمثلة تؤكد أن الأمن لا علاقة له بالسلاح.

 

وأكد مشعل أن هذا ما يدفع المشير حسين طنطاوي ـ وزير الدفاع المصري ـ للتأكيد دائما على ضرورة إعداد الفرد المقاتل فإيمان الجندي ووطنيته أقوى من أسلحة الردع النووية وضرب مثالا بأنه قبل حرب أكتوبر كانت فترة تجنيد بعض العساكر تنتهي ويحين موعد خروجه من الجيش فيرفض أن يخرج ويطلب مد خدمته لحين ما يأخذ بالثأر وهذا دليل كاف على أن الإرادة هي التي تنتصر بالنهاية.

{يوليو 3, 2009}   The Proof of the Islamic Bak Satanism . The Evidence of the Bak Magic

الأوسمة: , , , ,

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: